ومضة نيوز-مراكش

زار رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ،جياني إنفانتينو، يوم أمس الثلاثاء، متحف دار الباشا بمراكش، في قلب المدينة العتيقة.

وشكل هذا اللقاء بين عالمي الرياضة والثقافة، على خطى التاريخ العريق للمملكة الشريفة، فرصة لإعادة الإعتبار لمكانة المتاحف في إثراء قائمة الخيارات السياحية في المغرب.

وبعد جولة في قلب المتحف، رفقة رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف مهدي قطبي، خطّ رئيس (فيفا) ارتساماته في الكتاب الذهبي، مسجلا بذلك لقاء بين عالمي الرياضة والثقافة، ومبرزا أهمية الثقافة في تنمية البلد.

وقد كتب “شكرا على هذه اللحظة التي لا تنسى في هذا المكان الساحر! شكرا على إحساس الألفة الذي غمرني. شكرا على هذا الدفء، وهذه المشاعر وهذا الشغف”.

وبعدما سلط الضوء على أهمية المتاحف باعتبارها مؤسسات تصون الموروث المتجذر بعمق في عالم الثقافة، دبّج السيد إنفانتينو أن “زيارة المتحف تعد “لحظة مفعمة بالسعادة والمتعة، نتقاسمها مع العائلة والأصدقاء”.

وشهد المتحف منذ افتتاحه تنظيم خمسة معارض مؤقتة تهدف إلى إعطاء الزوار لمحة عن مختلف المكونات الثقافية والتاريخية للمملكة، إذ استقبل أكثر من 250 ألف زائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.