استعرض والي الأمن الحايل الزيتوني، مدير الأمن العمومي، حصيلة تدخلات المديرية العامة للأمن الوطني على صعيد التكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف بالمغرب، برسم سنتي 2019 و2020، استنادا إلى المقاربة الجديدة المعتمدة في جمع وتحليل المعطيات ورصد اتجاهات الآفة المجتمعية.

وأورد الزيتوني، خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال اليوم الدراسي حول تحديات التكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف، المنعقد اليوم الأربعاء بمدينة الدار البيضاء، أن “المديرية اعتمدت صيغا خاصة وموحدة، شُرع في استعمالها بعد وضعها رهن إشارة خلايا التكفل بالنساء ضحايا العنف التابعة لمصالح الشرطة القضائية، وكذا المكلفين باستقبال النساء ضحايا العنف على مستوى دوائر الشرطة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.