انتشلت مصالح القيادة الجهوية للوقاية المدنية ببني ملال، اليوم الأربعاء، جثة شاب عشريني قضى نحبه بحقينة سد “بين الويدان” منذ حوالي 13 يوما.

وأوضح مصدر لهسبريس أن جثة الغريق طفت على سطح المياه، اليوم، ما استدعى تدخل عناصر الوقاية المدنية، بحضور الدرك والسلطة المحلية، لانتشالها وتوجيهها إلى المستشفى الجهوي في بني ملال؛ قصد التشريح لمعرفة ظروف وأسباب الوفاة.

تفاصيل الحادث تعود إلى يوم الجمعة 28 ماي الماضي، حيث تحولت رحلة استجمام شبان من الدار البيضاء إلى فاجعة؛ حينما لقي الضحية، المتحدر من نواحي زاكورة والقاطن قيد حياته بالدار البيضاء، حتفه في ظروف غامضة من فوق قارب وسط حقينة السد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.